ملتقي الشهيد الخالد ياسر عرفات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بطولات في مهب الريح من ذكريات الطفولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يحيى محمود التلولي
فتحاوي جديد
فتحاوي  جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 23
العمر : 50
المزاج : عادي
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 21/01/2013

مُساهمةموضوع: بطولات في مهب الريح من ذكريات الطفولة   الخميس مارس 30, 2017 11:58 pm

بطولات في مهب الريح
من ذكريات الطفولة
(قصة قصيرة)
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
جلس الأحبة كعادتهم يتسامرون، فجاء صاحب البطولات؛ ليقصَّ هذه الليلة بطولة أخرى من بطولاته، فبدأ بقوله: كنا في مهمة عسكرية، وأثناء سيرنا هفتت (سقطت) إحدى رجليّ، فقلت في نفسي إنه لغم، فضغط برجلي عليه، وأخذت بفك رباط البسطار (حذاء العسكر) شوية شوية بحذر، ثم بدأت أخرج قدمي منه، مع الضغط عليه بيدي، ثمّ تشقلبت ثلاث شقلبات في الجو، ثم انبطحت ملتصقا بالأرض فثار اللغم، وخلال حديثه، جاء عامل مسئول عن فتح أشبار (محابس) المياه في المنطقة يمشي على أطراف أصابعه، ووقف خلف القاص، وبعد أن انتهى القاص بطولته، عمل العامل بالمفاتيح حركة تشبه سحب أجزاء السلاح، ووضع أحد المفاتيح في ظهر القاص، ثمّ صاح بصوت عال كأنه عسكري إسرائيلي: وكّف أتا خبلان، أتا إرهابي، وكّف بكولك، ارفع إيديك فوك، لم يتمالك القاص أعصابه، وبدأت ملامح الرعشة والخوف عليه رافعا يديه لأعلى قائلا: حاضر يا خواجا، حاضر يا خواجا، لم يتمالك الحاضرون أنفسهم فانفجروا ضحكا، التفت القاص خلفه فوجد العامل فأخذ يكيل له اللعنات، والشتائم، ثم غادر المكان غضبان.
(معذرة: بعض الألفاظ كتبتها كما جاءت على لسان أصحابها).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بطولات في مهب الريح من ذكريات الطفولة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقـــى الفتحاوي :: الملتقى العام-
انتقل الى: