ملتقي الشهيد الخالد ياسر عرفات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 دلالات لغوية/ الفرق بين الإيمان والكفر والفسوق والعصيان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يحيى محمود التلولي
فتحاوي جديد
فتحاوي  جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 23
العمر : 50
المزاج : عادي
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 21/01/2013

مُساهمةموضوع: دلالات لغوية/ الفرق بين الإيمان والكفر والفسوق والعصيان   الإثنين مارس 13, 2017 2:57 pm

دلالات لغوية
الفرق بين الإيمان والكفر والفسوق والعصيان
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
يقول الحق –سبحانه وتعالى-: {وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّـهِ ۚ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَـٰكِنَّ اللَّـهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ ۚ أُولَـٰئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ} ﴿الحجرات، الآية: ٧﴾
ورد في الآية السابقة أربعة مفاهيم أو مصطلحات، هي: الإيمان، والكفر، والفسوق، والعصيان، ووفقا للقاعدة اللغوية: "إذا اجتمع اللفظان اختلفا، وإذا تفرقا اتحدا"، فإن اللفظين إذا وردا في سياق واحد اختلفا في المعني، وإذا تفرقا بحيث يأتي كل منهما في موضع اتحدا في المعنى، وبناء على ذلك، ما دلالة كل مفهوم من المفاهيم السابقة في سياق هذه الآية؟
وللإجابة عن هذا السؤال، نقول بأن هناك فرقا بين مدلول كل مفهوم أو مصطلح في هذا السياق، يمكن توضيحه على النحو التالي:
أولا: الإيمان: إقرار باللسان، وتصديق بالجنان، وعمل بالجوارح والأركان.
ثانيا: الكفر: ضد الإيمان، أو نقيضه.
ثالثا: الفسوق: ترك فعل مأمور به، كترك الصلاة، والصوم، ... وغيرها، ولذلك عندما أمر إبليس بالسجود لآدم، فأبي ذلك، قال –عزّ وجلّ- في حقه: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ۗ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ ۚ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا} ﴿الكهف، الآية: ٥٠﴾.
رابعا: العصيان: فعل أمر منهي عنه، كأكل لحم الخنزير، وشرب الخمر، ... وغيرها، فلما أمر آدم وزوجه بعدم الأكل من الشجرة، فأكلا منها، قال –تقدست أسماؤه- في حقه: {فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۚ وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ} ﴿ طه، الآية: ١٢١﴾
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دلالات لغوية/ الفرق بين الإيمان والكفر والفسوق والعصيان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقـــى الفتحاوي :: الملتقى العام-
انتقل الى: