ملتقي الشهيد الخالد ياسر عرفات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من سيدفع الفاتورة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يحيى محمود التلولي
فتحاوي جديد
فتحاوي  جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 23
العمر : 50
المزاج : عادي
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 21/01/2013

مُساهمةموضوع: من سيدفع الفاتورة؟   الأربعاء يناير 08, 2014 3:54 pm

من سيدفع الفاتورة ؟
بقلم: أ. يحيى محمود التلولي
لقد ابتلي الشعب الفلسطيني بالأحزاب والحركات والجماعات المختلفة في أيدلوجياتها، المتفرقة في كلمتها، كل حزب بما لديهم فرحون. وكان من أظهر نتائجها انقسامه عل نفسه فذاق مرارة الفرقة، والاختلاف على مدى عدة عقود مضت، ثم توج ذلك الانقسام بالانقسام الأكبر الذي قسم ظهر البعير بين حركتي فتح وحماس عام 2007م؛ مما أدي إلى اتساع الفرقة، وعمق الجراح، فأصبح الوطن وطنين: غزة والضفة, وأصبحت الحكومة حكومتين: حكومة في غزة وحكومة في رام الله، وكل منهم يدعي الحق وانقلاب الآخر عليه, وبدأوا يتراشقون الاتهامات والتخوين، والانقلاب علي الشرعية،... وغير ذلك. ولست بصدد مناقشة الحق لمن؟ أو مع من؟ والمصيبة أن الكل ينادي بضرورة اللحمة والوحدة ورص الصف لمواجهة الاحتلال وممارساته التعسفية ضد أبناء شعبنا -وكأنهم بهذا الانقسام لا يمارسون التعسف ضد شعبهم- ثم عقد لقاء هنا ولقاء هناك بين المنقسمين، وحراك هنا وحراك هناك، وجلسة مغلقة مرة وجلسة علنية مرة أخرى تجتمع فيها القيادات والضحكات تتعالي فيما بينهم، والأطعمة والأشربة مما لذ وطاب على الطاولات والموائد المستطيلة والطويلة، وفي كل مرة نحلم بعروس بحر فإذا بالمولودة قردة.
وبعد هذا وذاك يأتي السؤال الذي لا بد منه: من سيدفع ثمن الفاتورة؟ وللإجابة على هذا السؤال نقول: في كثير من المواقف المختلفة التي تحدث في عالمنا لا بد من وجود ضحية تدفع الثمن غاليا في كل مرة، وهذا الثمن قد يكلفها أمولا، أو دما، أو حتى حياتها، فعند اختلاف الزوج مع الزوجة فمن يدفع الثمن؟ بالطبع الصغار. وعند اختلاف المعلمين مع المسؤولين أو الوزارة من الذي سيدفع الثمن؟ لاشك الطلاب. وعند اختلاف الدول أو الحكومات من الذي سيدفع الثمن؟ بالتأكيد الشعوب.
إن هذا الانقسام البغيض لا يدفع ثمنه حركة حماس ولا حركة فتح، ولا حكومة غزة ولا حكومة رام الله، ولكن الذي يدفع ثمن الفاتورة باهضا في كل مرة هو الشعب فتارة يدفع الفاتورة من قوته، وتارة يدفعها من دمه، وتارة أخري تكلفه حياته, فتلك الموائد وما عليها من أطعمة وأشربة على حساب من؟ بالتأكيد على حساب الشعب الذي لا تجد كثير من أسره قوت يومها. فإذا كان الأمر كذلك فإلى متي يا أصحاب الزعامة والقيادة؟ إلى متى سيضل الشعب يدفع فاتورة انقسامكم؟
أقول اتقوا الله في شعبكم, ولا تتقوا الشعب في الله , واعلموا أنكم موقوفون أمام الله و مسؤولون عما تفعلون، فماذا أنتم قائلون؟ وكلي أسف وأنا أذكركم يا قادتنا بأحد زعماء الصين عندما فقد سمعه فبكي. فقالوا له: ما يبكيك؟ فقال: يبكيني أن لا أسمع شكوى المظلوم، وأمر أن يضع كل مظلوم له شكوى على رأسه رباط أحمر في يوم كذا في الأسبوع، ويقف في شارع معين يمر فيه الزعيم فيتعرف شكواه، ويلبي حاجته. فإن كان هذا حال زعيم الصين الكافر، فماذا تقولون الشعب يموت كل يوم ألف مرة، ولمن يوجه شكواه. بالطبع لن ينسى من لا يغفل، ولا ينام، نتوجه إليه، وسيجعل لنا مخرجا ...، وسيجعل لنا من أمرنا يسرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصمود2010
فتحاوي جديد
فتحاوي  جديد


ذكر عدد الرسائل : 7
العمر : 37
المزاج : ممتاز
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 17/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: من سيدفع الفاتورة؟   الإثنين مارس 17, 2014 3:00 pm

بكل تأكيد نحن... أبناء فتح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من سيدفع الفاتورة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقـــى الفتحاوي :: الملتقي السياسي-
انتقل الى: