ملتقي الشهيد الخالد ياسر عرفات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عوده من جديد 000سر حياتى ابتسامتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر فلسطين
فتحاوي جديد
فتحاوي  جديد


ذكر عدد الرسائل : 6
العمر : 28
المزاج : رايق
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 16/10/2009

مُساهمةموضوع: عوده من جديد 000سر حياتى ابتسامتى   الأحد أكتوبر 18, 2009 9:02 pm





أحب أن أقدم لكم سر الحياة من خلالها

سئلت منذ فترة عن سر ابتسامتي الدائمة ، وها هي إجابتي....

قيل: ( إن أقصر مسافة بين شخصين هي الإبتسامة )....

متعة الحياة الحقيقية تكمن في الإبتسامة الصادقة التي وهبنا إياها الله عز وجل....

فهذه الإبتسامة تعيد الحياة إلى الأنسان ، مهما كان وضعه: مريضاً ، أو حزيناً أو حتى مستسلماً لمشاكل الحياة...

شريطة أن تكون فعلاً نابعة من أعماق القلب ، ومنزهة عن كل الشوائب....

إن المتعة الحقيقية لا تكمن في جمع المال والتباهي به ، أو في ما يصيبه الإنسان من الشهرة....

التي تكون في معظم الأحيان مزيفة ، بل إنها تكمن في تلك الإبتسامة....

وقيل أيضاً: إن الإبتسامة كالوباء ، تلتقطها بسرعة (فإذا ما أبتسم لك أحدهم ، سرعان ما تجد نفسك تبتسم له أيضاً)

حيث إنك عندما تنظر إلى الشخص عابس ، وتبتسم له أعتبر ابتسامة ناعمة ، يدرك حينها أنك إنسان ، وهذا هو ما أؤمن به فعلاً...

أعتبر ابتسامتي نوراً لظلمة شخص ما ، اي شخص أراه أمامي...

إن الإبتسامة هي ذلك اللحن السحري ، الذي ينساب داخل المرء رويداً رويداً فيشعره حقاً بأنه إنسان....

لطالما كانت ابتسامتي ملاذي عندما أشعر بالضعف ،فحركة الشفتين البسيطة ، تشعرني بالرضا عن نفسي حتى لو كنت أشعر بالحزن.....

إنها فوق الإعتبار المادي المتعارف عليه عند بعض الناس ، إنها الطريقة الوحيدة ، لإعادة الناس إلى طبيعتهم ، إنها الفن الراقي للحياة

والحاجز المنيع للغضب والكراهية الكامنين في جسم الإنسان....

أسمح لنفسي هنا بالإستعانة بمثل ياباني: ( من يبتسم بدلاً من أن يحتد هو دائماً الأقوي )

لذا فإنني أقول:إن ابتسامتي هي سلاحي ، وإذا أردنا فعلاً معرفة التمتع بالحياة ، فعلينا أن ندرك أولاً سر ومعنى الحياة السعيدة التي نعيشها.....

فالإبتسامة الصادقة هي في جوهرها أصالة الإخلاص في العمل ، الذي نؤديه مهما كان نوعه....

إنها غير مكلفة ، ولكنها تعطي الكثير ، وتغني من تلقاها من دون أن تفقر من يعطيها...

تحتاج إلى لحظة ، لكن الذكرى التي تتركها تدوم أحياناً الى الأبد....

وإذا ما وقعنا يوماً ما ، فعلينا النهوض بسرعة ، وإكمال الطريق متسلحين بإبتسامتنا من دون أن ننظر إلى الخلف...

فهي ما تعودنا عليه ، وقد زرعت السعادة في نفوسنا ، لأننا عرفنا سر الحياة من خلالها....

في النهاية...

أتمنى أن لاتفارق الإبتسامة وجوهكم ....




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسر عرفات
فتحاوي ذهبي
فتحاوي ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 5581
العمر : 33
العمل/الترفيه : رئيس دولة فلسطين
المزاج : فتحاوى
طاقة :
60 / 10060 / 100

تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: عوده من جديد 000سر حياتى ابتسامتى   الجمعة ديسمبر 09, 2011 7:13 am

مشكور لك اخى جعفر على الكلمات الرائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عوده من جديد 000سر حياتى ابتسامتى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقـــى الفتحاوي :: القسم الثانوى :: ملتقي الشعر و الخواطـر-
انتقل الى: