ملتقي الشهيد الخالد ياسر عرفات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تحرير جثمان الشهيد مشهور العاروري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوفادي غزة
فتحاوي ذهبي
فتحاوي ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1637
العمر : 30
المزاج : @@فتحاوي وقاهرك@@
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 03/12/2011

مُساهمةموضوع: تحرير جثمان الشهيد مشهور العاروري   الأربعاء يناير 25, 2012 3:22 am

في مثل هذا اليوم من العام الماضي وفي شهر رمضان المبارك وبعد مرور 35 عاما على الإعتقال تحرر جثمان الشهيد القائد مشهور طلب عوض صالح العاروري من حفر ومقابر الأرقام الإسرائيلية وفي يوم الخميس الموافق 12 أغسطس 2010م شيعت جماهير الشعب الفلسطيني على الأكتاف جثمان البطل الذي امتزجت دمائه الطاهرات بالحرية ولقد حافظ حيا وميتا باسمه الخالد على لون الأرض ولغة ولهجة الأرض ..

ولد الشهيد المحرر مشهور العاروري في قرية عارورة – قضاء رام الله في العام 1956م واستشهد قرب معسكر الجفتلك بمنطقة منطقة غور الأردن بتاريخ 18 / مايو 1976م خلال عملية فدائية قادها ونفذها ضد الإحتلال الإسرائيلي برفقة إثنين من المقاتلين وهما ' الشهيد حافظ وحيد أبو زنط من نابلس والشهيد خالد أبو زياد من مواليد البصة – قضاء يافا ' ولقد أطلق على العملية الفدائية اسم الطالبة الفلسطينية الشهيدة لينا النابلسي .

في آب الماضي اكتحلت عيون الأرض في عارورة برؤية الشهيد العائد من معركة طويلة مع الإحتلال الإسرائيلي استمرت لمدة 35 عاما تحدى فيها الجثمان الطاهر كل محاولات الإحتلال الهادفة لشطب الأسماء والذاكرة الفلسطينية وتحدى فيها الجثمان الطاهر ألوان القهر والإذلال والحصار في مناطق عسكرية إسرائيلية مغلقة لا ترتفع فيها سوى الأرقام وأصوات الوحوش والغربان والمشارط في الأيادي التي تمزق أجساد الشهداء لتسرق أعضائهم .

تحدى الجثمان الطاهر خلال 35 عاما من الأسر في مقابر الأرقام ذلك الكيس الأسود الذي جعل منه الإحتلال الإسرائيلي كفنا .

تحدى الجثمان الطاهر للشهيد العاروري ضجيج الحراس والأقدام التي تدوس تلك الحفر المقدسة كونها ضمت أنبل المجاهدين وأطهر المناضلين الفلسطينيين والعرب .

تحدى الجثمان الطاهر خلال 35 عاما من الأسر صوت طائرات الإف 16 مؤكدا أن الإحتلال إن امتلك تلك الطائرات فإن الشعب الفلسطيني يمتلك دلال ودارين وآيات 16.

وتحدى غبار الزمن قاطعا المسافات الروحية التي تصل الجسد بالحياة وتحدى كروش المتربعين على أوراق الخريف من الحكام والزعامات التي لا تملك زماما إلا في أختامها ومصايفها .

تحدى الجثمان الطاهر بمسك الشهداء غياب وتغييب الحقيقة وكل الأرقام التي انطلقت من الصفر الزمني إلى الصفر التراكمي وداس بعلياءه على كبرياء وغطرسة الخازن والصراف وكل وزير يعيش تيه الألق في ظل حياة يعيشها المواطن بأرق .

وتحدى كل الحواجز الإحتلالية والحفر والفتن عابرا كل الأرواح والكلمات والفضاءات متوحدا مع الدماء الشهيدة والدموع ومؤمن بالهدف الذي من أجله قضى نحبه .

وتحدى الجثمان أبراج النخاسة والكياسة بارتقاء الروح إلى العلا بعيدا عن الأضواء الصناعية القابلة للذوبان في مسافة قياسية من الزمن .. فسلام عليك يوم ولدت أيها الشهيد وسلام عليك يوم اعتقلت وسلام عليك يوم مت ويوم عدت حرا .

وهنا يحضرني مقال لأحد الكتاب الفلسطينيين بعنوان ' لا تقلقلوا عظام الشهداء ' وهو موجه لمن يطالبون باسترداد جثامين الشهداء ولقد أعجبني أن ردود الأفعال حول ملف جثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب المعتقلة لدى الإحتلال الإسرائيلي بهدف الضغط والمساومة والإنتقام تبشر بعودة الشهداء وهي العودة التي يخشاها العدو الإسرائيلي .

وشدني مقال الكاتب الفلسطيني د. فايز أبو شمالة حول هذا الملف حيث انفرد في مقاله برؤيته الخاصة كما هو حال الكثير من الباحثين والناشطين ممن يتبنون رؤية تعكس وجهة نظرهم حول هذه القضية حيث يقول في مقاله ' لماذا أنتم قلقون على رفات الشهداء ؟ ألم يحققوا أهدافهم بالعودة إلى فلسطين ؟ فلماذا تحرصون على قلقلة عظامهم ؟ ' .

وجاء في مقال الكاتب أيضا أنه يجب على السلطة رفض تسلم جثامين الشهداء كي تظل مقبرة الأرقام شاهدا تاريخيا ورمزا للبطولة ولعنة تصفع وجه العدو الذي يدعي الإنسانية فلا تحرروا إسرائيل من القيد الذي وضعه الشهداء في عنقها برفاتهم .

إنه منطق ووجهة نظر تستحق الوقوف أمامها بمسؤولية حيث أن المسألة والقضية هي أكبر من وجهات النظر وأكبر بكثير من تلك الزاوية التي يرسمها الكاتب فأولا أؤكد على أننا جميعا نؤمن بأن الشهداء هم أحياء عند ربهم يرزقون ونؤكد على ما جاء على لسان سيدتنا أسماء بنت أبي بكر في ' ما يضير الشاة سلخها بعد ذبحها ' ولكن هنا دعونا نعود لمقابر الأرقام الإسرائيلية والتي يعتقل فيها الإحتلال الإسرائيلي جثامين شهدائنا الأبرار وهل هي بالفعل مقابر وهل ترقى لتسميتها بمقابر ..

إنها مجرد حفر لا يتجاوز عمقها عن سطح الأرض سوى 80 سم ما يترك مجالا واسعا أمام قيام تجار البازار الإسرائيلي لسرقة الأعضاء من أجساد الشهداء وبيعها أو زرعها في أجساد المستوطنين والمرضى من الجنود الإسرائيليين واستخدامها كحقول تجارب إلى جانب قيام طلبة الطب الإسرائيليين ومعاهد التشريح والجامعات الإسرائيلية بسرقة الهياكل العظمية للشهداء الفلسطينيين والعرب ممن قضوا نحبهم قبل سنوات طويلة واستخدامها للدراسة .

إنها يا سيدي الكاتب عدة جرائم في جريمة حرب وهذا رأيي ورأيك ولكن السؤال الذي يربكني ومن المؤكد أنه سوف يربكك ويهزك بشدة هو هل استمعت لصراخ أمهات الشهداء وتوسلهن لإعادة وتحرير ولو أصبع من أجساد أبنائهن .. أرجوك سيدي الكاتب أن تذهب وتلتقي إحدى الأمهات من أمهات الشهداء المعتقلين والذين يصدر بحقهم الإحتلال الإسرائيلي أحكاما ظالمة كما هو الحال مع الأسرى الأحياء .

إن مقابر الأرقام وإن جاز لي التعبير تقع في مناطق عسكرية مغلقة يخصصها الإحتلال الإسرائيلي لإعتقال جثامين الشهداء وهي لا ترقى لتسميتها بمقابر لأنها عبارة عن حفر لا يكلف الإحتلال نفسه بتحويلها لقبور . وإنما تفوح منها روائح تجلب الطيور الجارحة والوحوش الضواري وتعود لأساليب ووسائل الدفن التي يمارسها الإحتلال الإسرائيلي بحق جثامين الشهداء ويمنع الإقتراب منها أو التصوير فيها .

تحية للثورة الفلسطينية الباسلة بشهداءها الذين ' صدقوا ما عاهدوا الله عليه ' وتحية لروح الشهيد المحرر مشهور طلب عوض صالح العاروري في ذكرى تحرره الأولى وتحية للحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء والكشف عن مصير المفقودين بجهودها المضنية جنبا إلى جنب مركز القدس للمساعدة القانونية وتحية لكل قطرة عرق ودم نزفت من الجسد الفلسطيني بمختلف توجهاته ومشاربه الوطنية والإسلامية في درب الآلام والآمال بتحرير الأرض والإنسان وتثبيت الهوية بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وختاما فإنني أتوجه بتحية وسلام للعلم الوطني الفلسطيني الذي توشح به الشهيد مشهور العاروري وهو مؤمن بأن دماءه نزفت من أجل الهوية والعلم بألوانه الأربعة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسر عرفات
فتحاوي ذهبي
فتحاوي ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 5581
العمر : 33
العمل/الترفيه : رئيس دولة فلسطين
المزاج : فتحاوى
طاقة :
60 / 10060 / 100

تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: تحرير جثمان الشهيد مشهور العاروري   الإثنين فبراير 06, 2012 8:05 am

بارك الله فيك اخى ابوفادى غزة ولا تحرمنا من مواضيعك

وذمت للفتــــــــح عنوان


مع تحيات يــاســرعــرفــات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحرير جثمان الشهيد مشهور العاروري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقـــى الفتحاوي :: القسم الخاص بحركة فتح وزعماء العرب :: ملتقى الشهداء الفتحاويون-
انتقل الى: