ملتقي الشهيد الخالد ياسر عرفات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الشهيد عبد الرحمن يوسف الشامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوفادي غزة
فتحاوي ذهبي
فتحاوي ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1637
العمر : 30
المزاج : @@فتحاوي وقاهرك@@
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 03/12/2011

مُساهمةموضوع: الشهيد عبد الرحمن يوسف الشامي    الأربعاء يناير 25, 2012 3:19 am

بسم الله الرحمن الرحيم ' مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا ' صدق الله العظيم رحم الله شهدائنا الابرار واسكنهم فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا ، ورحم الله شهيدنا البطل :ـ عبد الرحمن الشامي الذي لبى نداء الواجب والشرف واستشهد دفاعا عن الشرعية الفلسطينية بين اخوته وزملاءه في ملحمة بطوليه سطروها شهداء الانقلاب في زمن اختلت فيه القيم وضاع منه الشرف والأخلاق ... على ايدي فئة ضاله استمرءت القتل وتمادت في سفك دماء الشرفاء الابرياء من ابناء حركة فتح وتناغمت مع اعداء شعبنا في تصفية القضية الوطنية الفلسطينية ليتمخض الانقلاب الاسود عن امارة ظلامية يحكمها تجار الدماء واللصوص والكذابين ... ان الحديث عن الشهداء وتضحياتهم لا يكفي لأن تملأه كل الصحف وكتب التاريخ ... ولكننا على عجالة سوف نضع بين ايديكم السيرة الذاتية للشهيد البطل / عبد الرحمن الشامي المعروف باسم عبدو الطيب . **- الميلاد والنشأة :ـ ولد شهيدنا البطل /عبد الرحمن يوسف سليمان الشامي ، في تاريخ 18/5/1984م في قرية بني سهيلا وقد نشأ بين اسرة متواضعة تنتمي لله اولاً ولفلسطين ثانياً ولحركة فتح ثالثاً ، فعاش طفولته بين اهله وجيرانه متربيا على حب الناس واحترامهم ، فقد انهى دراسته الابتدائة والاعدادية والثانوية في مدارس القرية ، وشب على حب الوطن وبذل ما يستطيع في خدمته ، ولعلنا نذكر اجمل ما في الشهيد عبد الرحمن من صفات ، وهي صفة الطيبة وحسن المعاملة مع الآخرين ، فكان رحمه الله لا يغضب احداً ولا يكره احدا ، وقد لقب بإسم / عبدو الطيب لطيبته وسماحة اخلاقه . **- الانتماء والعمل انتمى شهيدنا البطل الى حركة التحرير الوطني الفلسطيني ـ فتـــح ـ مذ كان فتى يافعاً في المرحلة الثانوية عبر نشاطات لجان الشبيبة الطلابية ، كذلك سرى حب الفتح في عروقه مذ كان طفلا لعائلة تنتمي لحركة فتح ،وشقيقه الأكبر أحد اعضاء الهيئة الادارية لمنظمة الشبيبة الطلابية على مستوى المنطقة الشرقية ، فنمى عقله ووجدانه على حب الفتح وشرف الانتماء لها والدفاع عن مقدراتها . وفي نهاية العام 2005 ، تم تفريغ الشهيد عبدو الطيب للعمل في جهاز الأمن الوقائي مع العديد من ابناء ومناضلي حركة فتح اللذين تم استيعابهم في الأجهزة الأمنية ، وقد عرف بين زملائه ورؤساءه في العمل بالشاب الملتزم والمنضبط وحبه واخلاصه وتفانيه في عمله . **- الشهيد ... قصة بطولة ومجد :ـ في صيف العام 2007 كان شهيدنا البطل قد اكمل ربيعه الثالث والعشرين ، وكان قد عقد العزم على الزواج حيث اعلن خطبته ، إلا ان الظروف التي مر بها قطاع غزه في حينه كانت مأساويه بسبب جرائم عصابات حماس ضد ابناء الأجهزة الأمنية والاستهداف المتكرر لمقرات السلطة ومقر الأمن الوقائي الذي كان يعمل به الأمر الذي أخر من اتمام زفافه بسبب تلك الظروف ، ليكون جنبا الى جنب مع اخوته ورفقاء سلاحه في المواقع الأمامية دفاعاً عن الشرعية الفلسطينية ، ومقرات السلطة الوطنية الفلسطينية . مع العلم انه قد اصيب بعيار ناري فى قدمه الايمن اثناء مطاردته لسيارة مشبوه كانو يستقلونها عناصر من حماس لتنفيذ عملية اغتيال بحق احد قادة جهاز الامن الوقائي فى مدينة خانيونس . وفي يوم الاربعاء الموافق 13/6/2007 حضر شهيدنا البطل الى مقر الأمن الوقائي في محافظة خان يونس ، رغم أنه كان مجازاً ، وقد مازحه أحد مسؤوليه عن سبب مجيئه وهو في اجازه مرضيه ،' فقال اردت ان آتي لأكون مع اخوتي وزملائي في هذه الظروف العصيبة ' ، فيكفي أن نقول أن توجه الشهيد الى مقر عمله كان يحمل في طياته خطورة كبيرة على حياته بسبب الكمائن التي نصبتها مليشيات وعصابات حماس حول مقرات الأجهزة الأمنية ، إلا أنه تحدى كل المخاطر وتواجد في مكان عمله ليسطر بالتزامه واخلاصه صفحة مشرفة في سجل تضحيات المناضلين الشرفاء المخلصين . استبسل شهيدنا البطل ورفاقه في مقر الأمن الوقائي متمترسين في الدفاع عن مقرهم بقوة ايمانهم وصلابة المقاتلين الشجعان كالصخرة الشماء حطموا عليهما كل محاولات عصابات حماس في اقتحام المقر والسيطرة عليه ، وبينما هم كذلك ، اذ تقوم أيدي الغدر والخيانه بتفجير مقر الأمن الوقائي في محافظة خان يونس عبر نفق كانوا قد حفروه اسفل الموقع ، ليقضي نحبه شهيدنا البطل مضرجا بالدماء ومعه عدد من اصدقاءه المقاتلين الشجعان ، ليعلنوا للقاصي والداني أن الرجوله تقضي بأن يسقط الرجال في ساحات الوغى وأن الدماء الذكية التي نزفت من الشهداء لهي وصمة عار في وجه المتخاذلين والمتآمرين ولعنة تطارد كل القتلة المأجورين من عصابات حماس ومليشياتها السوداء . وقد تم تشييع جنازة الشهيد في موكب عظيم حيث زفه الى الحور العين كل اهالي قريته واصدقاءه واحباءه ، ليرقد شهيدنا البطل تاركاً الوصية مكتوبةً بدمائه الطاهرة وكانه يقول :ـ سأحمل روحي على راحتي ...........والقي بها في مهاوي الردى فإما حياة تسر الصديق .......................وإما مماتٌ يغيظ العدى رحم الله شهيدنا البطل واسكنه الله فسيح جناته مع النبيين والشهداء والصديقين وحسُن اولئك رفيقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسر عرفات
فتحاوي ذهبي
فتحاوي ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 5581
العمر : 33
العمل/الترفيه : رئيس دولة فلسطين
المزاج : فتحاوى
طاقة :
60 / 10060 / 100

تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الشهيد عبد الرحمن يوسف الشامي    الإثنين فبراير 06, 2012 8:04 am

بارك الله فيك اخى ابوفادى غزة ولا تحرمنا من مواضيعك

وذمت للفتــــــــح عنوان


مع تحيات يــاســرعــرفــات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشهيد عبد الرحمن يوسف الشامي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقـــى الفتحاوي :: القسم الخاص بحركة فتح وزعماء العرب :: ملتقى الشهداء الفتحاويون-
انتقل الى: