ملتقي الشهيد الخالد ياسر عرفات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ارحمو من فى الارض يرحمكم من فى السماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اياد احمد
فتحاوي جديد
فتحاوي  جديد


ذكر عدد الرسائل : 7
العمر : 48
المزاج : متوسط
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2012

مُساهمةموضوع: ارحمو من فى الارض يرحمكم من فى السماء    الثلاثاء يناير 24, 2012 8:30 pm

طالبت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان مسئولي قطاع الكهرباء بالعمل الجاد لإنهاء فصول قضية انقطاع التيار الكهربائي بغزة والحرص على عدم تسييسها.

وقالت الضمير في بيان وصل وكالة "سما" انها تراقب باهتمام بالغ تجدد أزمة زيادة عدد ساعات قطع التيار الكهربائي في أغلب محافظات قطاع غزة وذلك منذ أسبوعين تقريباً، ما يعتبره المواطن الفلسطيني هماً وضغطاً نفسياً إضافياً يتسع نطاق تأثيره مع انخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء.

واضاف البيان "إن المراقب لقضية تجديد فصل التيار الكهربائي وتداعياتها يلاحظ اتساع حالة الاستياء بين صفوف قطاعات واسعة من المجتمع الفلسطيني في غزة نتيجة طول ساعات فصل التيار الكهربائي، و إدخال المواطن الفلسطيني في مثل هذه الظروف من كل عام ، حيث أنه تقريباً منذ أسبوعين بدأ التيار الكهربائي في أغلب في محافظات قطاع غزة يشهد فترات انقطاع أكبر لفترات طويلة تتجاوز برنامج الفصل المطبق قبل ذلك".

وتابعت " إلى جانب الظروف اللإنسانية التي يعيشها المواطن الفلسطيني في قطاع غزة فأن انقطاع التيار الكهربائي في الفترة المسائية لساعات طويلة يجبر المواطنين على استخدام المولدات الكهربائية ما قد ينجم عنها من ضوضاء تزيد من ألم ووجع أهل غزة وتهدد سلامتهم الصحية والنفسية على حد السواء، وكذلك يجبر المواطنين على استخدام أنواع غير آمنة من الدافئات التي أودت - إلى جانب المولدات الكهربائية غير الآمنة - مؤخرا بحياة العديد من المواطنين، الذين بحثوا عن سبل أخري للتدفئة في ظل الأجواء الباردة جداً".

وقالت الضمير انها "كانت تتوقع أن يتحسن التيار الكهربائي خلال فصل الشتاء لأهمية ذلك للمواطن، بشكل خاص من أجل توفير أجواء دافئة ومناسبة للطلاب والطالبات الذين كانوا – مازال بعضهم - يؤدون امتحاناتهم المدرسية والجامعية ".

وخلال تفاقم أزمة الكهرباء الحالية أو ما سبقها من أزمات خلال السنوات الماضية استمعت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان مراراً للكثير من المواطنين الذين أبدوا استيائهم لعدم العدالة والمساواة في برنامج الفصل، حيث تنعم مناطق بعدد ساعات قليلة من القطع فيما غيرها تغرق بظلام أكثر عدد من الساعات وذلك دون أسباب يصفها المواطنين غير منطقية أو عادلة .

واكدت انه "إن من حق المواطن الفلسطيني أن يطلع على المعلومات الرسمية حول وضع الطاقة الكهربائية في قطاع غزة، ويتدخل ليقيم الظروف الحالية ومدي إمكانية الحصول على تيار كهربائي مستقر، ومن واجب سلطة الطاقة الكشف عن كافة المعلومات الرسمية المتعلقة بوضع الطاقة الكهربائية في قطاع غزة".

في خضم هذه الظروف، وتفاقم أزمة الكهرباء بالآونة الأخيرة، نشرت يوم الأربعاء الماضي الموافق 18 يناير ( كانون الثاني) 2012 سلطة الطاقة في غزة، بيان توضحي على صفحتها الالكترونية حول أزمة الكهرباء جاء فيه " ان مشكلة محدودية مصادر الطاقة في قطاع غزة مشكلة احتلال من ناحية، ومن ناحية أخرى هي مشكلة سياسية ناتجة عن رفض حكومة رام الله ربط غزة بمنظومة الربط الإقليمي، وأوضح البيان أن برنامج - القطع الصباحي- ناتج عن الزيادة الهائلة في استخدام الطاقة الكهربية من قبل المواطنين في الفترة الصباحية " .

وعقبت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية هذا البيان، نشرها يوم أمس الاثنين الموافق 23 يناير ( كانون الثاني) 2012 مناشدة على موقعها الالكتروني، جاء فيها " مطالبة جميع الأطراف المعنية في الساحة الفلسطينية والعربية بإدراج ملف الكهرباء وتنفيذ مشروع الربط الإقليمي على طاولة مفاوضات المصالحة، وبذل الجهود الحثيثة مع مصر الشقيقة لتوفير البديل العربي وإنهاء معاناة أهل غزة .. ".

واستغربت الضمير " ارتفاع أسعار الكهرباء مقارنة بالسنوات الماضية بالرغم من تطبيق برنامج الفصل، وإذ تخشي من تدهور أوسع للأوضاع النفسية والصحية لسكان قطاع غزة بسبب استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي" محملة في الوقت ذاته " مسئولي قطاع الكهرباء مسؤولية توفير التيار الكهربائي بشكل مستقر للمواطن الفلسطيني، وتعتبر أي رهان على استمرار صبر أو تعايش المواطنين مع أزمة الكهرباء رهان خاسر ".

وقالت الضمير انها تعتبر " تجدد أزمة الكهرباء الحالية تعبير واضح عن استمرار إخفاق مسئولي قطاع الكهرباء على إيجاد حلول جوهرية ونهائية لهذه الأزمة المتجددة مما يحمل المواطن الفلسطيني وحده تبعات ومعاناة إضافية تثقل كاهله".

وطالبت مسئولي قطاع الكهرباء في قطاع غزة الإعلان بشكل واضح عن برنامج قطع التيار الكهربائي بما ينسجم مع الظروف الإنسانية الحالية وبشكل خاص تقليل حجم ساعات القطع ليلاً، والتقيد التام من قبل مسئولي قطاع الكهرباء بالبرنامج المعلن على الجمهور.

وطالبت ايضا "مسئولي قطاع الكهرباء بغزة ضرورة الالتزام ببرنامج قطع عادل ومتساوي فيما بين جميع مناطق قطاع غزة، ومع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار معياري : نسبة الجباية، ونسبة الفاقد من الكهرباء، باعتبار المناطق الأكثر جباية ونسبة الفاقد فيها قليلة لابد أن تراعي ببرنامج الفصل (القطع) كون ذلك سوف يساعد ويساهم على تشجيع باقي المواطنين بالالتزام بدفع فاتورة الكهرباء والحرص على عدم التعدي على شبكة الكهرباء ".

وطالبت الرئيس أبو مازن باللتدخل الشخصي والمؤسساتي من أجل بدء إنجاز خطة عملية لربط كهرباء قطاع غزة بمنظومة الربط الإقليمي .

ودعت سلطة الطاقة وشركتي توليد وتوزيع الكهرباء الحرص على صيانة شبكة الكهرباء ومحطة التوليد في أوقات محددة يبلغ المواطنين بموعدها وما سوف يترتب عنها سلفا مطالبة الحكومتين في غزة والضفة الغربية عدم تسييس القطاعات الخدماتية وبشكل خاص قطاع الكهرباء.

وطالبت الحكومتين في غزة والضفة الغربية العمل الجاد من أجل تخفيض أسعار الكهرباء بما ينسجم مع وضع الكهرباء ودخل المواطن الفلسطيني بكل أطيافه وفئاته المختلفة.



24 / 01 / 2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسر عرفات
فتحاوي ذهبي
فتحاوي ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 5581
العمر : 33
العمل/الترفيه : رئيس دولة فلسطين
المزاج : فتحاوى
طاقة :
60 / 10060 / 100

تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ارحمو من فى الارض يرحمكم من فى السماء    السبت ديسمبر 22, 2012 3:41 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ارحمو من فى الارض يرحمكم من فى السماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقـــى الفتحاوي :: الملتقي السياسي-
انتقل الى: