ملتقي الشهيد الخالد ياسر عرفات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ألم يأن لنا يا أخوتي وأخواتي أن نتوب؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير قناة الثورة
فتحاوي جديد
فتحاوي  جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 23
العمر : 25
المزاج : مرتاح
طاقة :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: ألم يأن لنا يا أخوتي وأخواتي أن نتوب؟   الأحد أكتوبر 05, 2008 11:52 am

ألم يأن لنا يا أخوتي وأخواتي أن نتوب؟


يا من ترتكب المعاصي ؟ألا تعلم أن الله يراك!!! تخشى الناس والله (عز وجل) أحق أن تخشاه !تستر الذنوب من الخلائق وتظهرها له وهو الخالق ورغم هذا الستار ستر ذنوبك. !!

ولكن...ألم يأن أن تتوب إلى الله !ألم يان أن يخشع قلبك للرحمن ؟!أم أصبح قلبك كالحجر كلا بل أشد قسوة من الحجر لأن هناك أحجار تهبط من خشية الله وأخرى تتفجر منها المياه....فكم بقى لك من العمر!!!بضع أيام أو شهور أو سنين بينما هناك أموات منذ آلاف السنين!!! لكن أبشر فإن الله ارحم من الأم على وليدها فهو الغفور الرحيم.

فعن انس رضي الله عنه قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول((قال الله تعالىيا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالى، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئـًا لأتيتك بقرابها مغفرة.(رواه الترمذي))

وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)(و الذي نفسي بيده لو لم تذنبوا، لذهب الله تعالى بكم، ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله تعالى فيغفر لهم))رواه مسلم

فيا مرتكب الذنب يا من تسعى إلى التوبة .إن الله غفور رحيم. قال تعالى (فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا).نعم ستجد الله سبحانه وتعالى توابا.فأكثر من الاستغفار فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستغفر في اليوم مائة مرة

ومن أفضل الاستغفار أن يقول العبد: أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه . وقد ورد عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن من قاله: غفر له وإن كان فر من الزحف

وعن شداد بن أوس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال((سيد الاستغفار أن يقول العبد:اللهم أنت ربى لا اله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك

وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسى فهو من أهل الجنة، و من قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة))رواه البخاري

فلم يبق وقت فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون عندما ياتى اليوم الموعود

اللهم نسألك رضاك والجنة ونعوذ بك من غضبك والنار.اللهم انك عفو كريم تحب العفو فأعفو عنا أجمعين.اللهم صلى على محمد وعلى آله أجمعين في الأولين والآخرين والملأ الأعلى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسر عرفات
فتحاوي ذهبي
فتحاوي ذهبي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 5581
العمر : 33
العمل/الترفيه : رئيس دولة فلسطين
المزاج : فتحاوى
طاقة :
60 / 10060 / 100

تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: ألم يأن لنا يا أخوتي وأخواتي أن نتوب؟   السبت ديسمبر 10, 2011 1:24 am

شكرا لك اخى مدير على المعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ألم يأن لنا يا أخوتي وأخواتي أن نتوب؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقـــى الفتحاوي :: القسم الثانوى :: الملتقى الديني و التاريخي-
انتقل الى: